• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 10:42 صباحًا , الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018 | آخر تحديث: 10-28-1439

الصدقة فضائل وثمار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

بعض فضائل وثمار الصدقة:

١- سبب لزيادة المال وسعة الرزق: قال تعالى: “يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ ”.
وقال صلى الله عليه وسلم: “مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ،..”. رواه مسلم.

٢- سبب في شفاء الأمراض: قال صلى الله عليه وسلم(داووا مرضاكم بالصدقة)) صحيح الجامع١/ ٣٣٥٨.

٣- برهان على صحة الإيمان: قال صلى الله عليه وسلم:“…وَالصَّدَقَةُ بُرْهَانٌ…”.(مسلم - ٢٢٣).

٤- سبب للبر والتقوى، قال تعالى: “لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ”.

٥- تطهّر النفس وتزكَيها، قال تعالى: “خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا ”.

٦- تظلل صاحبها يوم القيامة، قال صلى الله عليه وسلم: «كُلُّ امْرِئٍ فِي ظِلِّ صَدَقَتِهِ حَتَّى يُقْضَى بَيْنَ النَّاسِ». (صحيح ابن حبان-٣٣١٠).

٧- صلة للرحم، قال صلى الله عليه وسلم: «الصَّدَقَةُ عَلَى الْمِسْكِينِ صَدَقَةٌ، وَهِيَ عَلَى ذِي الرَّحِمِ اثْنَانِ: صَدَقَةٌ وَصِلَةٌ»(ابن حبان-٣٣٤٤).

٨- تقي المكروه وتطفيء غضب الرب: قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم:“صنائع الْمَعْرُوف تَقِيّ مصَارِع السوء وَصدقَة السِّرّ تطفىء غضب الرب وصلَة الرَّحِم تزيد فِي الْعُمر”. الترغيب والترهيب-١٣١٧.

٩- علاج قسوة القلب، عَن أبي هُرَيْرَة رَضِي الله عَنهُ أَن رجلا شكا إِلَى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قسوة قلبه فَقَالَ: “امسح رَأس الْيَتِيم وَأطْعم الْمِسْكِين”.رَوَاهُ أَحْمد.

١٠- سبب للنجاة من النار يوم القيامة، قال تعالى: “وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا (•) إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا (•) إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا (•) فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا”.
وعَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «اتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ، فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فَبِكَلِمَةٍ طَيِّبَةٍ».متفق عليه.

١١- تطفئ الخطايا وتكفّر الذنوب، قال صلى الله عليه وسلم: ..“وَالصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِئُ النَّارَ الْمَاءُ،..”.رواه ابن ماجة والترمذي والنسائي.

١٢- سبب في محبة الله للعبد، جاء رجلا إِلَى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقَالَ يَا رَسُول الله أَي النَّاس أحب إِلَى الله؟ فَقَالَ:“أحب النَّاس إِلَى الله أنفعهم للنَّاس، وَأحب الْأَعْمَال إِلَى الله عز وَجل سرُور تدخله على مُسلم تكشف عَنهُ كربَة أَو تقضي عَنهُ دينا أَو تطرد عَنهُ جوعا،..”. (الترغيب والترهيب-٣٩٨٥).

١٣- المتصدق تدعوا له الملائكة، روي عن النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “ مَا مِنْ يَوْمٍ يُصْبِحُ العِبَادُ فِيهِ، إِلَّا مَلَكَانِ يَنْزِلاَنِ، فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، وَيَقُولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا”. متفق عليه.

#بذرة_خير
image[/li]
bethratkhir posted this[/ul]

بواسطة : الإدارة
 0  0  723
التعليقات ( 0 )

جديد الجمعية

أكثر

يمكنكم التواصل معنـا عبر البريد الرسمـي للجمعية : [ gtsulayl@gmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:42 صباحًا الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018.